مرشد حقوق المسافرين

تسافر/ين بالمواصلات العموميّة؟ هذه حقوقك!

تأخّر الباص بالمغادرة/لم يغادر بالقرب من محطة المغادرة (قرب المحطة الأولى للخطّ). ما العمل؟


الباص الذي لا يغادر في الوقت المحدّد أو يتأخّر عن مغادرة المحطّة الأولى للخط هو أمر يتجاوز كونه مثير للغضب – إنّه انتهاك لتعليمات مفتّش السير! من الهام جدًا توثيق هذه الحالات بشكوى للشركة المشغِّلة ولوزارة المواصلات (يمكن إيجادها في صفحة روابط مفيدة) وطلب تعويض ماليّ لكي يتمّ تغريم الشركة. في حال كان الحديث يدور عن ظاهرة ثابتة تتكرّر وتسبّب لك الأذى، من المُفضّل عندها التفكير بتقديم دعوى صغيرة. بالإضافة إلى ذلك، يسرّنا الحصول على بلاغ عن كلّ حالة في مركز التوجّهات في جمعيّة 15 دقيقة. سيساعدنا ذلك على أن نكون على صلة بالمشاكل التي في الميدان وإسماع صوت المسافرين على أحسن وجه.




اللافتة الإلكترونيّة غير محدّثة كلّ الوقت! ما العمل؟


اللافتة الإلكترونيّة لا يمكن الاعتماد فعلًا...لا يعرف الكثيرون ذلك، لكنّها مبنيّة على الجدول الزمنيّ المخطّط له وعلى GPS الباص. لذلك، في حال كان الباص لا يحدّد ال GPS (لأسباب عديدة)، سيظهر الوقت المُخطَّط له. كذلك، إذا كان الباص عالقًا في ازدحام مروريّ لا يزيد الزمن المُعلن عنه في اللافتة، كما كنّا نتوقّع، بل يبقى عالقًا! لذلك، علينا أن نتعامل مع ما هو مكتوب على اللافتة، دومًا، كأمر محدود الضمان. إذا رأيتم أنّ الباص اختفى عن شاشة اللافتة، حاولوا أن تبحثوا عن البدائل الموجودة للسفريّة بواسطة إحدى التطبيقات.




الباص تخطّى المحطة ولم يقف عندها! ما العمل؟


الباص الذي يتخطّى المحطة ولا يقف عندها، إن كان ذلك بسبب أنّه ممتلئ بالركّاب (أو لأنّه لا يوجد أشخاص يريدون أن يصعدوا إليه أو ينزلوا منه في هذه المحطة) ينتهك تعليمات مفتّش السير! إذا كان ذلك لمرّة واحدة من المفضّل التقدّم بشكوى للشركة المشغّلة، والمطالبة بتعويض ماليّ لكي تقوم وزارة المواصلات بتغريم الشركة. إذا كان ذلك بشكل ثابت يمكن محاولة توثيق ذلك بفيديو، هذا يمكنه أن يساعد في تقديم شكوى صغيرة في المستقبل. بالإضافة إلى ذلك، يسرّنا الحصول على تقرير لمركز التوجّهات في جمعيّة 15 دقيقة عن كلّ حالة. سيساعدنا ذلك على أن نكون على صلة بالمشاكل التي في الميدان وإسماع صوت المسافرين على أحسن وجه.




الباص مكتظّ بشكل كبير! ما العمل؟


أولًا وقبل كلّ شيء يجب توثيق ذلك بفيديو أو بصور! لا يوجد مثيل للتوثيق لإثبات أنّ هناك شيئًا لا يعمل كما يجب. يسرّنا الحصول على الفيديو/الصور، إذا كان الأمر يتكرّر يهمّنا أن نحصل على صورة حتّى لو كان ذلك بشكل يوميّ. بالمقابل، من المفضّل تقديم شكوى لوزارة المواصلات، فهم المسؤولون عن وتيرة الباصات ويمكنهم اتخاذ قرارات حول زيادة الوتيرة إذا وصلتهم الكثير من الشكاوى. يسرّنا جدًا أن نساعدك في العمل على تحسين الوضع!




تردد الحافلة منخفض جدًا! ما العمل؟


لزيادة وتيرة خطّ باصات معيّن يجب إثبات أنّ الوتيرة حاليًا لا تكفي، وأنّ هناك الكثير من الناس الذين يرغبون في استخدامه في حال كان بوتيرة بأعلى. إذا كان هناك اكتظاظ بالخطّ، من المهم توثيق الوضع بصور وفيديوهات وتصوير أكثر ما يُمكن من صور وفي ساعات مختلفة لإظهار أنّ الحديث يدور عن وضع ثابت وليس عن حالة لمرّة واحدة. يجب التوجّه لوزارة المواصلات وإلينا طبعًا.




أرغب باقتراح خطّ باصات جديد! ما العمل؟


رائع! نحن نؤيّد الخطوط الجديد والممتازة 🙂 يسرنا أن تتواصلوا معنا لكي نتمكّن من سماع فكرتكم ومساعدتكم على دفعها قدمًا. بكلّ الأحوال، من المفضّل التوجّه بالموازاة إلى وزارة المواصلات لفهم موقفهم من الموضوع.




لمن نتوجّه ومتى؟


بشكل عامّ، وزارة المواصلات هي التي تضع الأنظمة وهي المسؤولة، ولذلك من المفضّل دومًا تقديم شكوى لوزارة المواصلات والسلطة الوطنيّة للمواصلات العموميّة. لكن من المهم أن نتذكّر أنّ للبلديّة/السلطة المحليّة وللشركة المشغِّلة هناك مسؤوليّة كبيرة. عمومًا، البلديّة مسؤولة عن كلّ ما هو واقف (بنى تحتيّة-محطّات، مسالك مواصلات عموميّة) ووزارة المواصلات مسؤولة عن كلّ ما يتحرّك (وتيرة، جداول زمنيّة، مسارات). الشركة المشغِّلة للمواصلات العموميّة مسؤولة عن وضع معلومات في المحطّات وتنفيذ الخدمة بشكل منظّم. حول كلّ موضوع أو سؤال آخر نحن هنا طبعًا، ويسرّنا تقديم المساعدة 🙂